أهم طرق التعليم المنزلي لطفلك

أفضل طرق التعليم المنزلي لطفلك

في ظل التغيرات الكتير اللي بتحصل للمفاهيم الأساسية عند الناس، ونتيجة للانفتاح والرغبة في الوصول لأفضل تعليم للطفل، ظهر مصطلح التعليم المنزلي “Homeschooling”

يعد التعليم المنزلي طريقة للخروج عن المألوف في تعليم الأطفال، ووسيلة تناسب طموحات الأهالي لمستوى أطفالهم التعليمي، خاصةً مع ارتفاع المصروفات المدرسية للمدارس المتميزة، دا غير انتشار أخبار حوادث الأطفال واللي زادت خوف الأهالي على أبنائها.

كل الأسباب دي جعلت التعليم المنزلي طوق نجاة وحل مثالي لحصول الطفل على تعليم متميز والحفاظ عليه من أي سوء، بجانب توفير المصروفات من خلال الاستعانة بالمنصات الإلكترونية المتوفرة مجاناً على الإنترنت.

هنعرضلكم من خلال المقال؛ ما هو التعليم المنزلي، وأفضل طرق التعليم المنزلي اللي ممكن يتبعها الآباء لتعليم أبنائهم في المنزل، وغيرهم.

ما هو التعليم المنزلي؟

التعليم المنزلي هو أحد الطرق المستخدمة في السنوات الأخيرة للتعليم في مختلف الدول، وأصبح استخدامه رسمي في الولايات المتحدة الأمريكية وبعض دول أوروبا، ولا زال في تزايد مستمر.

دا غير إنه تم تطبيقه بالدول العربية وظهر بشكل ملحوظ في مصر، ودا بيرجع لدوافع كتير عند الأهالي لتطبيق التعليم المنزلي، زي:

  • عدم الرضا عن المستوى الدراسي بالمدارس
  • صعوبة التعلم عند الأطفال
  • تعرض الأطفال للتنمر

وغيرهم من المشاكل الكتير اللي بتؤثر على سلوكيات الطفل ونفسيته، بالإضافة لرغبة الوالدين في تزويد الطفل بمستوى تعليمي قوي قائم على التعليم الأكاديمي والتجربة العملية.

عشان كدا جاءت فكرة التعليم المنزلي للطفل كوسيلة مثالية للتركيز معاه وتوفير بيئة سليمة ليه، وتخصيص وقت كبير لفهمه وفهم احتياجاته، وتقديم الاهتمام اللازم ليه دراسيًا.

في ظل تعدد طرق التعليم المنزلي ووجود أنماط مختلفة منه، انتشرت في مصر الطريقة القائمة على التعليم التقليدي، وبيضيف ليها الوالدين تعليم مهارات تانية مهمة للطفل في نشأته، فإيه هي طرق التعليم المنزلي؟

ما هي أفضل طرق التعليم المنزلي؟

ما هي أفضل طرق التعليم المنزليللتعليم المنزلي طرق مختلفة ومتنوعة، وتختلف طرق التعليم المنزلي في الدول الأوروبية عن مصر، ودا بسبب زيادة الإمكانيات المتاحة لهم، واختلاف طريقة تفكير الأهالي، ومن طرق التعليم المنزلي المتوفرة في مصر 4 طرق، وهما:

1- التعليم المنزلي التقليدي أو التعليم الموازي

يعد التعليم الموازي من أكتر طرق التعليم المنزلي استخدامًا في مصر، وهو قائم على اتباع نفس منهج المدرسة لكن في المنزل، بيسجل الأبوين للطفل بواحدة من المدارس الحكومية أو الخاصة وبيروح المدرسة على الامتحانات بس.

في الحالة دي بيقوم الأبوين بدور المُدرس في الشرح والمذاكرة للطفل بالطريقة اللي تكون أمتع وأسهل ليه، أو بيستعينوا بالدروس الخصوصية.

بيلجأ الآباء للحل دا في حالة إن الطفل بيعاني من صعوبة تعلُم، أو مستواه الدراسي ضعيف ومش زي زمايله، فبيدرس نفس المنهج في المنزل لكن بالأسلوب الأسهل ليه من غير أي ضغط، وبياخد شهادته عادي.

تتمثل مميزات التعليم التقليدي المنزلي في:

  • زيادة الترابط بين الطفل والوالدين.
  • اكتشاف الطريقة الأفضل للطفل للمذاكرة والفهم.
  • التقليل من عدد الساعات اللي بيقضيها في المدرسة والاستفادة منها لأي نشاط.
  • توفر المنصات التعليمية الحكومية أو الخاصة على الإنترنت بشكل كبير في شرح المناهج الدراسية العادية، ودا بيساعد الأبوين على الشرح.

مع ذلك، فالتعليم التقليدي في المنزل له عدد من العيوب، أهمها:

  • عدم توفير منهج مختلف ينمي من مهارات الطفل ويوسع مداركه.
  • اعتماده على التعليم النظري مش التجريبي العملي.
  • لا يعتمد على ربط المعلومات ببعضها في مختلف المواد.

2- التعليم عن بُعد

النوع التاني من طرق التعليم المنزلي هو التعليم عن بُعد، النوع دا من التعليم مُكلف ماديًا، وبيعتمد على تسجيل الأبوين للطفل بكورسات المدارس الأجنبية المتوفرة على الإنترنت.
التعليم عن بعد له أنواع كتير، منها بيتطلب حضور الطالب للشرح في محاضرات فيديو، ومنها بيوفر مناهج وفيديوهات مشروحة من متخصصين، بالإضافة لتوفير اختبارات دورية ونهائية.

والاختبارات النهائية بتكون أون لاين أو يؤديها الطالب في مقر سفارة الدولة، وفي الآخر بيحصل على شهادة تُمكّنه من الالتحاق بالجامعات الأجنبية في الخارج أو فروعها بمصر، وفي المرحلة الثانوية يمكن إلحاق الطالب بشكل رسمي بنظام تعليم أجنبي زي الـ IG.

3- النظام المختلط أو المرن

النظام المختلط بيعتمد على دمج التعليم العادي مع منهج آخر لتنمية مهارات الطفل، وبيتم عن طريق التسجيل للطفل في مدرسة عادية واتباع المناهج الدراسية من غير حضور.

وهنا بيكون دور الوالدين مساعدة الطفل على اجتياز اختبارات المدرسة عشان ياخد شهادته بشكل طبيعي، بالإضافة لاختيار مناهج وطرق تعليم مختلفة تساعده ينمي مهاراته ويطورها، من خلال المنصات المتوفرة بشكل مجاني أو مقابل مادي بسيط.

4- التعليم المنزلي اللامدرسي

التعليم اللامدرسي هو أحد طرق التعليم المنزلي المتبعة في الدول الأوروبية بشكل متزايد، وبيعتمد على ميول الطفل وشغفه وتفضيلاته للدراسة، دون الرجوع للمنهج الدراسي نهائيًا، لكن بناءً على رغبات الطفل المعرفية.

على سبيل المثال: لو أبدى الطفل حبه للرسم والألوان، فعلى الوالدين إحضار الأدوات اللازمة للطفل لإشباع رغبته وشغفه.

رغم إن الطريقة دي بتساعد على تنمية مهارات الطفل، إلا إنها مش مدروسة بشكل كبير لحد دلوقتي وممكن متناسبش كل الأطفال أو الأهالي، لكن يُمكن تطبيقها في الإجازة الصيفية للطفل.

هل يوجد أماكن توفر طرق التعليم المنزلي في مصر؟

لحد دلوقتي مصر لم تعترف بالتعليم المنزلي بشكل رسمي، لكن في منصات كتيرة وليها صدى كبير ممكن تشارك في تحقيق تعليم منزلي متميز للطفل، وبتوفر أفضل طرق التعليم المنزلي للطلاب، ومنها:

1- مؤسسة نماء

المؤسسة بتقدم تطبيق متكامل للتعليم الإلكتروني، وتعد من المنصات اللي بتشرح المناهج بشكل متقدم وبتضع خطة لطرق التعليم المنزلي.
بتحتوي المنصة على نظام إدارة معلومات الطالب، ونظام إدارة التعليم للجامعات والمدارس والمعاهد، وبتساعد المؤسسات التعليمية على استخدامها وبناء قاعدة بيانات لكل مدرسة لوحدها مقابل أجر سنوي بسيط لكل طالب.

بيتم حساب الأجور بناءً على عدد الطلاب في المدرسة، بالإضافة لتقديم المستخدمين من مدرسين وأولياء أمور وإداريين بشكل مجاني.

2- مؤسسة ابن خلدون

مؤسسة ابن خلدون من أقدم المؤسسات اللي بتقدم خدمة التعليم المنزلي، وبتمشي خطوة بخطوة مع المستخدم، وبتوفر نماذج مناهج لإعداد الطفل من البداية، بالاعتماد على أسلوب تعليمي متكامل، بيشمل وقت التمارين والتدريبات وكافة طرق التعليم المنزلي الأخرى.

كمان بتقدم للوالدين دورات تدريبية لتعليم أطفالهم بالمنزل، وبتوفر لهم اختيارات مناهج مختلفة من خلال منصات التعليم عن بُعد، واللي بتقدم مناهج مجانية أو بمقابل مادي بسيط، ودلوقتي المؤسسة بتقوم بإعداد مناهج خاصة بيها، ويمكنكم الوصول للمنصة.

3- مؤسسة مش مدرسة

مؤسسة مش مدرسة هي مؤسسة حديثة ومفيدة للمراحل الأولى والتمهيدية Kg1 -Kg2، وبتقدم مناهج متطورة ومختلفة عن المناهج التقليدية.

كمان بتوفر النشاطات اللي تفيد الطفل في الفترة دي، بالإضافة لإنهم بيقدموا سيمينارات عشان يشوفوا أفكار وتوقعات الآباء والأمهات لتطوير خدماتهم لطرق التعليم المنزلي، تقدر تدخل للمنصة.

ما الذي يجب مراعاته عند اختيار التعليم المنزلي لطفلك؟

ما الذي يجب مراعاته عند اختيار التعليم المنزلي لطفلكالانتقال للتعليم المنزلي قرار مش سهل، وبيحتاج منك مراعاة بعض الأمور المهمة، زي:

1- الوقت والمجهود

يختلف التعليم المنزلي تمامًا عن التعليم التقليدي في تنظيم الوقت والمجهود، في حالة التعليم التقليدي الطفل بيروح المدرسة والأم والأب بيساعدوه في الواجب المدرسي ومتابعة أدائه مع المدرسين.

لكن في حالة التعليم المنزلي هيقضي الأبوين وقت كبير مع ابنهم، ودا هيلزم جهد وتنظيم للوقت، وعشان كدا لازم قبل بدء العام الدراسي يكونوا جهزوا خطة دراسية للترم لكل المواد بجانب وقت الترفيه والتدريبات.

2- الصعوبات الاجتماعية اللي ممكن يقابلها الطفل

المدرسة بالنسبة للطفل مش مجرد مكان للتعليم بس، لكنها مكان بيكوّن فيه صداقات وعلاقات اجتماعية بالإضافة لوقت الترفيه.

فلازم يكون من ضمن الخطة وقت للترفيه، وتوفير بديل عشان يقدر الطفل يكوّن علاقات ويكتسب مهارة التواصل، ودا عن طريق الأنشطة الرياضية، والتنزه معاه بشكل دوري عشان مايحسش بالملل من وجوده الدائم في المنزل.

3- مستوى الطفل الأكاديمي

من المهم جدًا الاهتمام بمستوى الطفل الأكاديمي، يعني ما يكنش كل التركيز على اكتساب المهارات والمعرفة، لازم يكون في نفس مستوى زملائه في المدرسة، ودا بيتم عن طريق التركيز على المهارات الأساسية، زي:

  • القراءة
  • الكتابة
  • القواعد
  • الأخطاء اللغوية
  • علامات الترقيم

4- أثر البيئة المتوفرة للطفل بدلًا من المدرسة

يلجأ الآباء والأمهات للتعليم المنزلي في الأساس بسبب خوفهم على أطفالهم من البيئة غير المناسبة لنفسية الطفل، وحمايته من اكتساب سلوكيات غير أخلاقية من زملائه في المدرسة.

فلازم نراعي عدم تعرض الطفل لبيئة غير مناسبة في التمارين أو الأنشطة اللي هيقوم بيها، دا غير أن وجود الطفل في البيت بشكل مستمر بيعرضه لأشخاص من أعمار مختلفة ممكن يتكلموا في موضوعات مش مناسبة لسنه فلازم نحط دا في الاعتبار.

نصائح لتنظيم الوقت أثناء التعليم المنزلي

تنظيم الوقت هو أساس النجاح في التعليم المنزلي، دي بعض النصائح اللي هتساعدك على تنظيم وقت الدراسة لطفلك في المنزل:

  • ضرورة وجود خطة دراسية محددة قبل بدء العام الدراسي، وتحديد جدول للمواد يوميًا.
  • تحديد عدد ساعات يوميًا للدراسة تناسبك بشكل ثابت عشان الطفل يتعود عليها.
  • تثبيت وقت للراحة والترفيه مهم زي المذاكرة والشرح.
  • قراءة المنهج كله قبل البدء وتجميع الدروس اللي بتتكلم عن نفس الموضوع بس من وجهة نظر كل مادة، وتقديمها لطفلك، ودا هيعمقه فيها وهيساعده يفهمها أكتر، وبكدا تختصري وقت.
  • تحديد المهام بوقت معين بداية ونهاية.
  • عدم التكاسل أو تأجيل يوم إلا في حالة مرض الطفل.

وبمرور الوقت هتكتشفي طرق تانية لتنظيم الوقت لطفلك والاستفادة بشكل أكبر من الدراسة بالمنزل.

وأخيراً، قرار التعليم المنزلي لطفلك قرار مش سهل، لكنه بيكون ضروري أحيانًا، خاصةً في حالة وجود دافع قوي، زي: تحسين مستواه الدراسي، وزيادة معرفته، وتنمية مهاراته، وتوفير بيئة مناسبة للحفاظ على نفسية سليمة لطفلك، فالتعليم المنزلي وسيلة مهمة وفعالة لتحقيق دا.

طرق التعليم المنزلي كتيرة ومتنوعة، وتقدري تكتشفي أفضلها وكيفية تطبيقها بناءً على تجربتك مع طفلك.

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on email

دليل المدارس المصرية

ابحث عن المدرسة واحصل علي أدق النتائج وكافة المعلومات.

انضم إلي جروب دليل المدارس المصرية

إقرأ أكثر..

  • No comments yet.
  • Add a comment