الفرق بين سمات التوحد والتوحد عند الأطفال في الأعراض وكيفية العلاج

الفرق بين سمات التوحد والتوحد في الأعراض وكيفية العلاج

تربية الطفل مسؤولية كبيرة على أي أم، تخيلي بقى لو الطفل دا مصاب بمرض التوحد أو بسمات التوحد، وعنده مشكلة في التواصل، ومش بيعرف يعبر عن نفسه!

لو ما تعرفيش إيه الفرق بين سمات التوحد والتوحد، المقال دا هيوضحلك الفرق كويس، وازاي تتعاملي مع الحالتين بشكل صحيح.

ما هو اضطراب طيف التوحد؟

اضطراب طيف التوحد هو مرض عصبي عقلي، ينشأ نتيجة عيب في النمو الدماغي للشخص المصاب، وبتظهر أعراضه في فترة الطفولة المبكرة، وبيأثر على الشخص المصاب طول حياته.

الأشخاص المصابين بطيف التوحد بيواجهوا مشاكل في التواصل الاجتماعي والتفاعل مع الآخرين، دا غير إنهم ببيتبعوا أنماط سلوكية غير معتادة ومتكررة.

طيف التوحد له أنواع مختلفة، وبتختلف شدة الأعراض من نوع لآخر ومن شخص للتاني، وكذلك احتماليات التحسن، ورغم صعوبة الشفاء التام لأعراضه إلا أن الاكتشاف المبكر ليه وبدء العلاج بيساهم في تحسن حالة المصاب بشكل كبير.

أنواع اضطرابات التوحد المختلفة والفرق بين سمات التوحد والتوحد

أنواع اضطرابات التوحد المختلفة

طيف التوحد له أنواع عديدة بتختلف حدة أعراضها من شخص للتانى على حسب نوع الحالة، وبتتنوع الأعراض بين مشاكل لغوية، وسلوكية، واجتماعية، وحركية، بعكس سمات التوحد واللي بتأثر على التطور اللغوي والاجتماعي فقط، ودا الفرق بين سمات التوحد والتوحد.

ومن أشهر اضطرابات التوحد:

متلازمة أسبرجر

النوع دا من التوحد أعراضه بتكون أقل حدة من باقي الأنواع، وبيتسم الطفل المصاب بالمتلازمة بالتالي:

  • بيعرف يتواصل لغويًا كويس على عكس أنواع التوحد التانية، لكن بيكون عنده صعوبة في التفاعل مع الأشخاص حواليه .
  • مش بيعرف يظهر للناس مشاعره، بمعنى إنه مش بيقدر يعبر عن السعادة والحزن.
  • مش بيقدر يتواصل معاهم بصريا، أو يحدق (يركز بصره) على الأشخاص حواليه.
  • مش بيعرف يستخدم لغة جسده بشكل صحيح، ولا بيميز الإيماءات أو السخرية.
  • بيحب ينضم لنوع واحد بس من المحادثات تكون معبرة عنه وعن ذاته.
  • بيعرف يتكلم بس عنده مشكلة في تصريف الجمل، لغته بتكون متأخرة وأحيانًا بتاخد نمط واحد زي الرسمية أو الهدوء أو الصوت العالي.
  • بيهتم بموضوع معين واهتمامه ممكن يوصل لحد الهوس، زي إنه يكون مهتم بالصخور مثلًا.
  • بيكون شاطر جدًا في حفظ المعلومات وتذكرها عن ظهر قلب.
  • بيركز جدًا في التفاصيل وينسى الـصورة الكاملة أو الموضوع الأكبر.
  • بيحب يكون ليه روتين معين صارم ما يتغيرش، وبيتضايق جدًا لو اتغير.
  • بيواجه أحيانًا مشاكل في المهارات الحركية الأساسية، زي: الجري، والمهارات الحركية الدقيقة.
  • بيكون معدل ذكائه طبيعي أو شبه طبيعي، وأحيانًا أعلى من الطبيعي، لذلك هو أخف درجات التوحد.

رغم وجود تشابه في الحالة دي مع سمات التوحد في بعض الأعراض، إلا أن الفرق بين سمات التوحد والتوحد بيظهر هنا في اتباع الطفل للروتين الصارم وضعف مهاراته الحركية.

التوحد الكلاسيكي (متلازمة كانر)

النوع دا مرحلة أبعد وأعراضه بتكون أكثر حدة من متلازمة أسبرجر، وبيبان على الطفل من سن 3 سنين، وبتتنوع أعراضه بين إنه:

  • بيكرر بعض الحركات زي: تكرار حركة الرفرفة باليد، وهز الرأس أو الجسم، وكذلك بيكرر الكلام، وهنا بيظهر الفرق بين سمات التوحد والتوحد بشكل واضح.
  • ما بيحبش الاجتماعيات وبينسحب منها ويتجنبها، كمان بيتجنب التواصل البصري تمامًا,
  • مبيقدرش المشاعر أو المساحات الشخصية للمحيطين بيه، بيتدخل ويتعامل معاهم لتحقيق الهدف اللي في دماغه وبس.
  • بيكون عنده وسواس قهري أحيانًا، زي: إنه يرتب الحاجة بترتيب معين، أو بيغسل إيده كتير.
  • بيرفض أي تغيير، زي: تغيير الروتين اليومي، أو تغيير أماكن الأثاث أو أماكن ألعابه مثلًا.
  • بيكون حساس تجاه المدخلات الحسية، بمعنى إنه حساس لأي مؤثر خارجي هيخليه يستخدم حواسه) زي: الإضاءة والألوان والأصوات واللمس، وبيكون تجاهها سلوك عدواني.
  • بيرفض تمامًا حد يحضنه أو يلمسه بأي شكل من الأشكال.
  • ممكن يأذي نفسه، عن طريق إنه يضرب نفسه مثلا، الفرق بين سمات التوحد والتوحد بيظهر هنا، ودا لأن سمات التوحد مش بتسبب العدوانية تجاه النفس أو الغير.
  • بيكون مستوى ذكائه طبيعي أو أقل من الطبيعي، ولكن مستوى اللغة عنده بينحدر تمامًا لحد ما يوصل لدرجة إنه مش قادر يعبر بالكلمات واللغة، وهيكتفي بالإشارة بس ومسك الحاجات المشابهة للي هو عايزها.

متلازمة هيلر (اضطراب الطفولة التفكيري)

تُعد متلازمة هيلر حالة نادرة من اضطرابات طيف التوحد، ونسبة حدوثها بتكون حوالي 1 لكل 100 ألف، وسببها غير محدد، الطفل فيها بينمو ويتطور بشكل طبيعي وفجأة مهاراته بتبدأ تنحدر وتتراجع، والتراجع دا ممكن ياخد أيام أو يحدث تدريجيًا بمرور الوقت.

بتظهر أعراض المتلازمة في السنة الرابعة للطفل، وبتتسبب في فقده للعديد من المهارات، أبرزها:

  • مهارات استقبال الكلام واللغة
  • مهارات التعبير عن النفس والنطق
  • المهارات الاجتماعية والتكيف مع الآخرين
  • مهارات اللعب
  • السيطرة على المثانة والأمعاء

بتأثر المتلازمة على التطور الحركي والسلوكي للطفل المصاب أيضًا، وبتتسبب أحيانًا في تكراره لحركات وسلوكيات معينة.

الفرق بين سمات التوحد والتوحد بيظهر هنا، فرغم إن الظاهرة دي بتحصل بعد ما الطفل يبدأ يتطور بشكل طبيعي، لكن اختلاف أعراضها وأسبابها بيجعلها ضمن أنواع التوحد وليس السمات.

التوحد غير النمطي (اضطراب النمو الشامل)

يعد التوحد غير النمطي نوع خفيف من أنواع التوحد، وبيظهر في الطفولة المبكرة قبل 3 سنين، وأبرز أعراضه:

  • ضعف التطور اللغوي للطفل بالدرجة اللي تخليه مش فاهم اللي بيتقاله، فيواجه صعوبة في التواصل مع أقرانه,
  • ميل الطفل للروتين الثابت، ورفض تغيير أي روتين في يومه أو في البيئة المحيطة بيه.
  • تكرار بعض الحركات والسلوكيات.
  • مواجهة الطفل لتغيرات ومشاكل في عمل الحواس، زي: التذوق، والبصر، والصوت، والشم، واللمس.
  • قيام الطفل بسلوكيات غير لائقة اجتماعيًا.

الأنواع السابقة هي أشهر اضطرابات طيف التوحد، لكن إيه الفرق بين سمات التوحد والتوحد وطيف التوحد؟ وهل هما بنفس المعنى؟

الفرق بين سمات التوحد والتوحد

اضطرابات طيف التوحد هي الاسم العلمي للتوحد، وبتحدث الاضطرابات دي نتيجة لخلل في نمو الدماغ.

لكن سمات التوحد مختلفة عنهم، لأنها مرتبطة بالبيئة المحيطة بالطفل، ونمط تربيته، وهي عبارة عن حالة عصبية ونفسية بتصيب الطفل وتسببله عدد من الأعراض، وليست مشكلة عقلية، يعني عقل الطفل المصاب بسمات التوحد بيكون سليم تمامًا.

نقدر نوضح الفرق بين سمات التوحد والتوحد من خلال شرح الأعراض والأسباب لكل منهم.

الفرق بين سمات التوحد والتوحد في الأعراض

أعراض مرض التوحد ذكرناها سابقًا، وبتختلف حسب نوع المرض بين الأعراض السلوكية، واللغوية، والاجتماعية، لكن أعراض سمات التوحد بتنشأ على شكل قصور في اللغة التعبيرية، ومشاكل في مهارات التواصل الاجتماعية للطفل، يعني هي عبارة عن وجه واحد من أوجه التوحد، ودا الفرق بين سمات التوحد والتوحد، فمن أبرزها بنلاقي:

  • عدم التفات الرضيع لصوت الأم.
  • عدم التفات الرضيع لما يتنادى باسمه.
  • عدم نظر الطفل الرضيع بعينيه لمن حوله.
  • عدم ابتسام الطفل الرضيع عند مداعبته.
  • عدم إشارة الطفل بيديه لما يريد بعمر السنة.
  • عدم نطق الطفل لكلمة واحدة حتى عمر سنة و4 أشهر.
  • عدم تظاهر الطفل باللعب حتى عمر سنة ونصف,
  • عدم نطق الطفل جملة من كلمتين حتى عمر سنتين.
  • عدم اكتساب الطفل للمهارة اللغوية.
  • عدم اكتراث الطفل لإشارة شخص كبير لحاجة معينة (زي بص الطيارة فوق…)

الفرق بين سمات التوحد والتوحد في أسباب الحدوث

بتتنوع أسباب مرض التوحد، فأحيانا بيكون السبب عضوي أو خلل في الجينات أو وراثي، لكن سمات التوحد بتنشأ بسبب البيئة المحيطة بالطفل ونمط تربيته، زي:

  • التعرض المفرط للشاشات في السن الصغير
  • الزعيق الكتير أو الصوت العالي
  • الاستهزاء بالطفل، ومقاطعته أثناء التكلم
  • تعرض الطفل لصدمة نفسية

وهكذا، ومش شرط الصدمات النفسية تؤثر على الطفل وهو كبير، لكن ممكن تأثر على الطفل في الأشهر الأولى من عمره أيضًا، وبالتالي تظهر عليه سمات التوحد.
توضيح الفرق بين سمات التوحد والتوحد بيقودنا لسؤال تاني: ازاي أقدر أشخص الطفل، وأحدد هل هو مصاب بمرض التوحد ولا سمات التوحد؟

كيفية تشخيص كل من سمات التوحد والتوحد

نقدر نشخص الفرق بين سمات التوحد والتوحد في الأطفال من خلال بعض الأسئلة البسيطة، زي:

  • هل طفلك بيقدر يتواصل معاكي بصرياً؟
  • هل طفلك بيعرف يتكلم ولو كلمات بسيطة؟
  • هل طفلك بيستجيب للأوامر البسيطة؟
  • هل طفلك بيتقبل العناق؟
  • هل طفلك بيكرر سلوكيات معينة باستمرار؟
  • هل طفلك بيرفض تغيير الروتين؟

لو معظم إجاباتك بنعم، إذًا الطفل بيواجه قصور شامل هيتطلب عرضه على مختصين، والنسبة الأكبر تعبر عن توحد، لأن سمات التوحد علاماتها أبسط كتير.

وبما أن الأعراض مختلفة في الحالتين، فأساليب علاجهم طبيعي تكون مختلفة.

كيفية علاج سمات التوحد والتوحد

بيسهل معالجة سمات التوحد من خلال تهيئة بيئة مناسبة للطفل، واتباع الأسرة لتوجيهات المختصين في طريقة التعامل معاه، ودا الفرق بين سمات التوحد والتوحد.

أما التوحد بيكون ليه طرق مختلفة ومخصصة تبعًا لنوعه ودرجته، وبتتنوع أساليب علاجه كالتالي:

العلاج السلوكي

العلاج السلوكي بيكون عن طريق تحفيز مريض التوحد على ممارسة السلوكيات الإيجابية مع الأشخاص حواليه، والبعد عن أي سلوك سلبي، وبيتم تنفيذه أغلب الوقت في المدارس والعيادات.

العلاج التربوي

طريقة العلاج التربوي بتكون من خلال دمج الطفل المصاب بالتوحد بواسطة مختصين في أنشطة جديدة بتعمل على زيادة مهاراته الاجتماعية ومهارات الاتصال، زي:

العلاج بجلسات التخاطب

الجلسات بتتم بواسطة مختصين، وبتساهم في تنمية قدرات مريض التوحد اللغوية والاجتماعية، زي: زيادة قدرته على الاستماع، وفهم الكلام، والتفكير في الجملة وتحليلها قبل ما يجاوب عليها.

العلاج بجلسات اللعب

تعد جلسات اللعب واحدة من طرق العلاج المبتكرة، واللي بتدفع الطفل المصاب بالتوحد لمواجهة تجربة وتحدي جديد، وبالتالي تنمية قدراته تحت مراقبة الطبيب مع الوقت.

العلاج بالأدوية

الأدوية هنا مش بتعالج مرض التوحد نفسه، لكنها بتساعد على تهدئة بعض سلوكيات التوحد، زي: فرط الحركة، والقلق، وقلة التركيز، والاندفاع، عشان يقدر المريض يمارس حياته بشكل طبيعي وسوي أكتر.

بالإضافة إن للأسرة دور كبير في علاج ودعم الطفل التوحدي بطريقة تعاملهم معاه.

اقرئي أيضًا: الجديد في علاج التوحد.

كيفية التعامل مع الطفل التوحدي

كيفية التعامل مع الطفل التوحدي

التعامل مع الطفل التوحدي مش سهل، لأن الطفل للأسف مش بيقدر يعبر عن مشاعره واحتياجاته، ولا بيعرف يتفاعل مع أفراد أسرته بالشكل الصحيح، كمان ممكن مواقف ومؤثرات طبيعية للناس العادية تسبب له هياج عصبي -زي ما شرحنا سابقا حساسيتهم لبعض المحفزات الخارجية لحواسهم-، ودا الفرق بين سمات التوحد والتوحد.

فإذا كان عندك طفل مصاب بالتوحد دي نصايح هتساعدك تتعاملي معاه:

1- افهمي حالة طفلك وحساسيته

كل ما فهمتي وضع مرض طفلك و تصنيفه تحت أي نوع من أنواع التوحد هتعرفي تتعاملي معاه أكتر، تقدري تفهمي حالته من خلال:

  • سؤال الطبيب المعالج عن التشخيص الدقيق لطفلك.
  • القراءة أكتر عن نوع مرضه وطرق التعامل معاه.
  • التعرف على المحفزات اللي بتثيره وتضايقه عشان تتجنبيها وتتعاملي معاها بشكل صحيح.
  • التعرف على أمهات الأطفال المصابين بنفس نوع المرض، ومشاركة الخبرات معاهم.

دا هيساهم في معرفة السلوكيات المفيدة والصحيحة، بالإضافة لأن مشاركتك مع أمهات بتمر بنفس تعب الرحلة هتهونها عليكي.

2- كوني صبورة واستخدمي كلمات واضحة

الطفل المصاب بمرض التوحد استيعابه بيكون أبطأ من الأطفال العادية، وأحيانًا مش بيفهم بعض المواقف البديهية، لذلك كوني صبورة على طفلك، واختاري كلماتك تكون مباشرة وسهلة، اتكلمي بهدوء، وبرتم أبطأ من العادي، وبمخارج حروف واضحة، عشان يقدر يستوعب الكلام.

3- قدري حالة طفلك النفسية

الطفل التوحدي عادي بيحس بالسعادة والحزن والاكتئاب، ساعات هتلاقيه حابب يتفاعل ويتعاون مع الأشخاص حواليه، وساعات مش هيكون حابب يتعامل مع حد خالص، قدري حالة طفلك النفسية وما تجبريهوش ياخد أي تصرف هو مش حابه.

4- ساعدي طفلك يعبر عن مشاعره

الطفل التوحدي بيواجه صعوبة في التعبير عن مشاعره، وعشان كدا ساعات كتير بيصاب بنوبة هياج عصبي وبيعبر عنها بطريقة غلط.

سيبيه يعبر عن مشاعره، ولكن علميه يعبر عنها بطريقة صحيحة بدون عدوانية، ممكن مثلًا تشرحيله معاني المشاعر عن طريق كروت المشاعر، وتخليه يستخدمها لما يحب يعبر عن مشاعره.

5- شجعي طفلك وامدحيه

الطفل التوحدي زي أي طفل بيحب المدح والتشجيع، شجعيه لما يعمل تصرف صحيح، لكن شجعيه بطريقة صحيحة، امدحيه بتوضيح إيه بالظبط في أفعاله اللي صحيح ويستاهل عليه المدح، وكافئيه بحاجة صغيرة زي ستيكر تشجيعي.

6- نمي ثقته بنفسه واستقلاليته

عودي طفلك على الاعتماد على نفسه في تنفيذ الأشياء، وعدم الاعتماد على الأشخاص حواليه، كمان انتبهي متزعقيش ليه أو تصرخي في وشه لو عمل حاجة غلط أو ما عملش الحاجة بشكل صحيح، خلي نفسك طويل وما تنفذيش ليه كل اللي بيطلبه من غير ما يبذل فيه جهد.

7- تجاهلي سلوكياته الخاطئة ولا تواجهيه

أحيانًا ممكن الطفل التوحدي يعمل الغلط بغرض جذب انتباهك ليه، التصرف الصحيح هنا هو تجاهل السلوك دا وتوضيح إنه غلط بالكلام من غير زعيق أو صراخ، وكافئيه لما يصلح غلطه وميكرروش تاني.

8- انضبطي في المواعيد

زي ما وضحنا فوق الطفل التوحدي بيحب الروتين جدًا، لذلك بعد استشارة الطبيب حاولي تثبتي وتنسقي المواعيد بينك وبينه، بحيث تساعديه على زيادة تعلم المهارات والسلوكيات الجديدة.

9- ما تطلبيش أكتر من طلب مرة واحدة

الطفل التوحدي بيحتاج وقت أطول عشان يستوعب الكلام والأوامر المطلوبة منه، فلما تطلبي منه حاجة ويسكت ما تطلبيش منه طلب تاني مختلف، زي: شيل الكتب من على الأرض حطها على المنضدة، وهات أقلام التلوين من الدرج، لأنه وقتها هيقف، ومخه مش هيستوعب الطلبات الكتير، فوقت الطلب أطلبي منه حاجة واحدة بس غير مركبة، ولو وقف ما نفذهاش اطلبيها تاني بتوضيح أكتر وبشكل أهدى وأبطأ.

10- اشغلي طفلك عن حركاته النمطية والمتكررة

الطفل التوحدي أحيانًا بيكون ليه حركات لازمة بيكررها، وبيتضايق جدًا لو قولتيله ما تعملهاش أو تدخلتي بنفسك ومنعتيه عنها، لذلك التصرف الأصح هنا هو أنك تشغليه دايمًا، وتمنعيه عن تكرار الحركات دي بشكل غير مباشر.

11- ادمجي طفلك في أنشطتك اليومية

دمج طفلك في أنشطتك اليومية زي أنكم تروحوا البقالة سوا مثلًا بيساعده يفضل متفاعل مع البيئة حواليه، وما ينطويش لعالمه الداخلي المريح، كمان الجري واللعب والتفاعل بره البيت هيهون عليه خروجه من البيت كمنطقة راحة، وهيحسسه بالهدوء، ويخليه يفضل متفاعل.

12- خليكي مرنة ومتاخديش الأمور على محمل شخصي

ممكن تكوني بتكلمي طفلك المصاب بالتوحد وفجأة يسيبك ويمشي في نص الكلام، وما يكونش عايز يتواصل معاكى، أو يتكلم بطريقة فذة وغير مهذبة، وممكن يبدأ يعيط ويدخل في نوبة صراخ غريبة، متاخديش الأمور على محمل شخصي وخليكي مرنة، طفل التوحد مش قاصد يأذيكي بأي طريقة، لكنه مش بيعرف يعبر عن مشاعره بالطريقة الصحيحة.

13- اتركي مساحة شخصية لطفلك

الطفل التوحدي قد يفضل التواصل الجسدي مع الأم زي: عناق الأم والقبلات، ولكن زي ما ذكرنا في بعض أنواع التوحد بيرفض المريض فيها اللمس بكل أشكاله، فإذا كان طفلك بيرفض اللمس اتركي له مساحته الشخصية وما تلمسيهوش أبدًا غصب عنه، لأن دا ممكن يدخله في نوبة غضب وبكاء عنيفة.

14- وحدي طريقة التعامل

زي ما بنتعامل في البيت تحت تعليمات المختص، وحدي طريقة التعامل مع طفلك بنفس الأسلوب والطريقة في المدرسة أو أى مكان يروحه.

15- اطلبي الدعم النفسي

التعامل مع طفل توحدي مرهق بطبيعة الحال، ما تتردديش في طلب الدعم النفسي عشان مرض الطفل ما يأثرش عليكي بالسلب، كمان تقدري تتعرفي على أمهات أطفال بنفس المرض، عشان يشاركوكي الرحلة ويهونوا عليكي.

الفرق بين سمات التوحد والتوحد في التعامل كبير، طريقة التعامل مع سمات التوحد أسهل بكتير، وسهل الحالة دي تتلحق من خلال الأهل تحت إشراف مختص.

كيفية التعامل مع الطفل الذي يعاني من سمات التوحد

الفرق بين سمات التوحد والتوحد إن سمات التوحد بتأثر على التطور اللغوي والتواصل فقط، لذلك تقدري -بعد إشراف المختص- تطبقي النصايح دي للتعامل مع طفلك المصاب:

  • اتكلمي كتير مع الطفل، كلميه زيه زي الكبار، وشاركيه تفاصيل اليوم بالكلام.
  • سيبي للطفل مساحة يعبر عن نفسه وعن الأشياء المحيطة حواليه.
  • اقرئي قصص للطفل، القصص بتوسع مداركه وتنمي مخيلته.
  • اخرجي مع الطفل في الطبيعة، اتفرجوا سوا على البيئة حواليكم، وكلميه طول الرحلة.
  • امنعي التليفزيون والشاشات نهائيًا خلال فترة العلاج لحد ما حالته تتحسن.
  • وقفي أي رد فعل سلبي، زي: الزعيق أو مقاطعة الطفل وهو بيتكلم.
  • تابعي مع المختص، وشوفي معاه طرق تفاعل ابتكارية لتنمية مهاراته.

وختامًا، بعد ما عرفتي الفرق بين سمات التوحد والتوحد، وطرق التعامل مع كل حالة منهم، مفيش أي مانع تاخدي استراحة محارب بين كل فترة والتانية، الطريق طويل ومرهق، فما تجيش على نفسك أغلب الوقت، وما تتردديش في طلب المساعدة من الأهل والمختصين والأشخاص المحيطين بيكي، وتنضمي لجروبات دعم الأمهات، ودايمًا افتكري: إن الله لا يعطي أصعب المعارك إلا لأقوى جنوده.

 

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on email

دليل المدارس المصرية

ابحث عن المدرسة واحصل علي أدق النتائج وكافة المعلومات.

انضم إلي جروب دليل المدارس المصرية

إقرأ أكثر..

  • No comments yet.
  • Add a comment