5 خطوات لتعديل سلوك الطفل الجنسي

5 خطوات لتعديل سلوك الطفل الجنسي

الاستكشاف سمة أساسية للأطفال في السن المبكر لكل الأشياء حولهم حتى أجسامهم، فبيلاحظ الوالدين ميول الطفل لاكتشاف جسمه وأعضاءه التناسلية وأجسام الآخرين من خلال اللمس أو النظر، ودا سلوك طبيعي للطفل يمكن الحد منه وتوجيهه للسلوك الصحيح والمقبول، وتعديل سلوك الطفل الجنسي في الحالات الطبيعية من الأمور السهلة، لكن في حالة السلوكيات غير الطبيعية دا بيسبب قلق وخوف للوالدين.

بالتالي يجب على الوالدين تعديل سلوك الطفل الجنسي في حالة المبالغة أو التكرار للسلوك الخاطيء وعلاجه عشان المشكلة ما تتطورش عنده بمرور الوقت، ودا بيعتمد على ثقافة التربية الجنسية عند الوالدين ومعرفة الفرق بين السلوكيات الجنسية الطبيعية وغير الطبيعية عند الطفل، وكيفية تعديل سلوك الطفل الجنسي الطبيعي بالإرشادات السليمة أو اللجوء للمساعدة في الحالات الشاذة، وكل دا هيتم عرضه من خلال المقال.

ما هي مراحل التطور الجنسي عند الأطفال؟

ما هي مراحل التطور الجنسي عند الأطفال

مبدئيًا لازم تدركي أن الطفل بيمر بمراحل نفسية مختلفة، وبيكون عند الطفل تطور جنسي بمرور سنوات عمره لازم الأم تتقبله، وتفهم إزاي تتعامل معاه بشكل صحيح عشان في حالة السلوك غير الطبيعي بيتطلب منها خطة لتعديل سلوك الطفل الجنسي الخاطئ، وبتتقسم مراحل التطور الجنسي عند الطفل لـ:

1- مرحلة النشاط الجنسي  أو “المرحلة القضيبية”

 ودي بتكون من سن سنتين لـ 4 سنوات وتشمل الولاد والبنات، وهنا بيكون عند الطفل فضول وحب استكشاف طبيعي لأي شيء من أول نفسه وأعضائه، وكمان اللي حواليه.

بيبدأ الطفل من سن سنتين ونص يلمس أعضاءه الجنسية، وممكن يحاول يستكشف أحد أخواته أو أطفال زيه، والطفل في السن دا معندوش المفاهيم الأساسية زي الكبار من عيب وغلط، وإيه المقبول وغير المقبول اجتماعياً، وكل دا بيكون طبيعي ومش قاصد يحرج نفسه أو يحرج أمه قُدام الناس.

وللأسف الطفل بيتم تعنيفه وبيتفهم غلط من أسرته ومن الناس اللي حواليه في الحضانة أو الأهل، ودا كله يرجع لعدم المعرفة بوجود ميول جنسية بشكل طبيعي عند الأطفال، وإزاي نقوم بتعديل سلوك الطفل الجنسي بدون إيذائه.

2- مرحلة الخمول الجنسي 

سن ما قبل البلوغ من 6 سنوات لـ 9 سنوات، هنا بيكون الطفل قادر يتحكم في غرائزه بسبب المفاهيم الصحيحة اللي اتزرعت فيه من الأهل، وكمان يمكن الاستفادة من المرحلة دي لإنها مختلفة عند الأطفال من حيث الإدراك والفهم وبيكون عدى من مرحلة الفضول الجنسي ناحية نفسه أو غيره.

ولو في المرحلة السابقة الأم أكدت على تعديل سلوك الطفل الجنسي وأهمية معرفة هويته، بتبدأ تشرح للطفل كل ما يخص هويته الجنسية وبعض المفاهيم والأسئلة الي بتدور في باله، وفي حالة البنت ممكن تبدأ الأم بتعريفها عن الدورة الشهرية وأهميتها، لإن الطفل في السن دا بيميل للمعرفة، فلازم الأم تنتقل معاه للمرحلة دي، وتشبع فضوله واستمتاعه بسماع المعلومات.

3- مرحلة البلوغ

بيعاني البالغين من اضطرابات نفسية كتيرة في فترة البلوغ، وبتكون اهتماماتهم مُنصبة تجاه عوامل خارجية أخرى، وهنا بتكون اتكونت عندهم المفاهيم والتصرفات المسموحة والمقبولة اجتماعياً.

ما هي السلوكيات الجنسية الطبيعية عند الأطفال

السلوكيات الجنسية عند الأطفال كتيرة ولكن وجودها في السن المبكر طبيعي ويمكن تعديل سلوك الطفل الجنسي في الفترة دي بسهولة، وتتمثل في:

  • ميل الطفل أو الطفلة للمس أعضائه التناسلية لوحده أو في وجود الآخرين.
  • الميل لاستكشاف غيره خاصةً الأطفال القريبين منه سناً.
  • محاولة إظهار أعضاءه التناسلية لغيره من الأطفال.
  • محاولة حك الأعضاء التناسلية باستخدام يديه أو في الأشياء.
  • الرغبة في رؤية الآخرين في وقت تغيير الملابس.

ويجب على الأم تفهُم أن حدوث السلوكيات دي طبيعي ولكن بشكل عابر وعدد مرات قليلة، لإن زيادة تكرارها دا بيكون علامة لشيء مش طبيعي، ويلزم  تعديل سلوك الطفل الجنسي وفهم السبب ورائه.

ما هي السلوكيات الجنسية غير الطبيعية عند الأطفال؟

تواجد سلوكيات جنسية غير الطبيعية عند الأطفال بتدل على وجود شهوة، ودي بتتطلب تدخل الوالدين عشان يتخلصوا منها، وطريقة تعديل سلوك الطفل الجنسي الخاطئ بطريقة هادية ومقبولة وخالية من التعنيف، وهي:

  • يُكرر الطفل أي سلوك من السلوكيات السابقة لكن بشكل متكرر وملحوظ.
  • يشارك مجموعة من الأطفال سلوكيات جنسية مع بعضهم مع وجود فرق في العمر بينهم.
  • يميل الطفل لسلوكيات جنسية تسبب ضغط نفسي أو ألم بدني زي إمساك عضوه التناسلي بشكل قوي أو حكه بقوة بالأشياء.
  • يميل لسلوكيات جنسية ترتبط بسلوكيات عدوانية أو إكراه.
  • يكون عنده وعي بكلمات ومعلومات جنسية لا تُناسب سنه.
  • يقبل المشاركة في ألعاب جنسية طبيعية زي لعبة “الطبيب والمريض”اللي بيكشف فيها عن جسده، وما يكونش متضايق ويسمح بلمس أعضائه التناسلية.

وبتكون السلوكيات دي متكررة بشكل كبير، وفي محاولة الوالدين للتشتيت أو تعديل سلوك الطفل الجنسي بيرفض بشكل عنيف، ووقتها لازم اللجوء للمختصين لعلاج المشكلة.

ما هي أسباب السلوكيات غير الطبيعية عند الأطفال؟

ما هي أسباب السلوكيات غير الطبيعية عند الأطفال

كتير من الأهالي مابتفهمش سبب سلوكيات الطفل الجنسية، لكن في أسباب كتير، ومنها:

انعدام التوعية الجنسية

ودا مش مقصود بيه الإباحية أو الكلام عن شيء الطفل مش هيفهمه، ولكن المقصود التوعية وتعديل سلوك الطفل الجنسي اللي يناسب كل مرحلة، والدراسات أثبتت أن التربية الجنسية بتساهم في تأخير ظهور السلوك الجنسي عند الأطفال، وبتكون عنده إدراك ومسؤولية.

رد فعل الأهل عند ظهور السلوك الجنسي

الطفل بيدور دايماً على الاهتمام وبيميل لتكرار السلوك اللي بيركز عليه الوالدين ليثير رد الفعل المتكرر منهم، ففي حالة التركيز الشديد على رفض السلوك الجنسي عند ظهوره، الطفل هيكرره تلقائي. 

تعرض الأطفال لمشاهد جنسية من وسائل الإعلام 

في زمن التكنولوجيا، الطفل من سن صغير بيبدأ يهتم بالموبيل والتلفزيون والألعاب على الإنترنت، وفي غياب التوعية الجنسية في البيت والمدرسة، بيستقبل الطفل مشاهد غير مناسبة لسنه، وخاصةً في مرحلة المراهقة، وممكن تثير فضوله ويدور عليها.

الأُسرة غير الآمنة

كتير من البيوت بيتعرض فيها الطفل للإيذاء البدني والجنسي من أحد أفراد الأسرة والأقارب، ونتيجة للإهمال بنلاقي الأم والأب مش عارفين إيه اللي الطفل بيعاني منه، وترتبط السلوكيات الجنسية عند الأطفال بشكل كبير بأساليب التربية غير الصحيحة.

الظروف المحيطة المشجعة على السلوك الجنسي

في حالة الأسر المنفتحة اللي عندهم تقبُل للتقارب والسلوكيات الجنسية دا بيؤثر بشكل قوي في سلوك الطفل، وفي حالة ميلاد طفل جديد وقلة الاهتمام بالطفل ومراقبة تصرفاته بشكل سليم بيسهل نمو السلوك الجنسي عنده إذا لم يُلاحظ ويتم تعديله.

التعرض للتحرش الجنسي

يتزايد النشاط الجنسي عند الطفل نتيجة للتقليد لغيره أو مجبراً ولكن مش لغريزة حقيقية عند الطفل، ومن أكتر أسباب ظهور السلوكيات الجنسية الشاذة للأطفال هو تعرضهم للاعتداء الجنسي بشكل ما، ولكن في نفس الوقت، بعض الأطفال لهم سلوكيات جنسية شاذة ومتعرضوش قبل كدا لتحرش جنسي.

ممكن أي نقطة من دول تكون سبب في سلوك الطفل الجنسي غير الطبيعي، وعشان كدا بيتوجب على الوالدين الوعي بالنشاط الطبيعي عند الطفل ومراقبة سلوكه، والحرص على تعديل سلوك الطفل الجنسي.

ما هي طرق التربية الجنسية الصحيحة للأطفال؟

ويكون السؤال المهم عند الأمهات، إيه هي التربية الجنسية وإزاي أوعي طفلي جنسياً؟

 ودا بشكل بسيط بيعتمد أولاً على التقبل ووعي الأم بوجود سلوكيات جنسية طبيعية عند الأطفال، والطريقة الصحيحة للتربية الجنسية هي التوعية الجنسية للطفل، وبتتمثل في:

مرحلة النشاط الجنسي

بداية من سن سنتين الطفل بيتكون عند الطفل مفهوم الفرق بين كونه ولد أو بنت، فبيكون مهمة الأم:

1- تعزيز الهوية 

“البنت زي ماما، والولد زي بابا” وبالتالي التصرفات تبقى مشابهة ليهم، التشجيع على السلوكيات الصحيحة.

2- مبدأ الخصوصية

وده بيتعلمه بالمواقف زي “نقفل باب الحمام شوية، إبعاد الطفل في حالة تغيير الملابس في البيت أو التمارين، جسم الطفل يخصه ومينفعش حد يشوفه وهكذا”.

3– التوعية ضد التحرش الجنسي

بداية من سن 4 سنوات الطفل بيتعرض للمجتمع ويحتك بالناس، فلازم الأم تبدأ تدربه على الفرق بين السلوك السوي وغير  السوي زي الفرق بين “اللمسة الكويسة واللمسة الوحشة، ما ينفعش حد يهزر بإنه ينزله البنطلون أو يلمس أعضاءه التناسلية، ما ينفعش حد يحتك بجسمه في مناطق مُعينة، وغيرها من المواقف”، فبيتكون عند الطفل إدراك الفرق بين الأمان والخطر والصح والغلط.

مرحلة الخمول الجنسي

من سن 7 سنوات ولحد البلوغ الطفل بيكون عنده أسئلة كتيرة وحب للمعرفة، دور الوالدين في المرحلة دي: تعزيز الهوية للبنت والولد، واستماع الأسئلة وإجابتها بوضوح، وشرح حدود الجسم والعمليات البيولوجية زي الحمل، والدورة الشهرية، ونزول السوائل وكل ما يخص تطورهم الجنسي.

ويجب في مرحلة المراهقة مراقبة الأهل للسلوكيات من غير مضايقتهم، وسؤالهم بشكل مستمر على أي حاجة مش مفهومة بالنسبالهم، حاجة غريبة حصلت لحد من أصحابهم، مشكلة سمعوا عنها، منع الحرج والثقة المتبادلة مهمة للمرحلة دي عشان تمر بأمان.

كيفية التعامل مع سلوك  الطفل الجنسي 

في حالة ملاحظة الأهل لبعض السلوكيات الجنسية الشاذة للطفل، بيكونوا محتاجين يعرفوا إزاي يقوموا بتعديل سلوك الطفل الجنسي والحد من السلوكيات غير الطبيعية والسيطرة عليها، ودي بعض النصائح لتعديل سلوك الطفل الجنسي غير الطبيعي:

1- عدم المبالغة في رد الفعل

المشكلة دايماً في استقبال التصرف بمبالغة شديدة، ودا بينتج عن عدم فهم إن دا طبيعي جداً يحصل، وبعض الأهالي بتقوم بتعنيف الطفل، ودا غلط تماماً، الأفضل، وبالتالي لازم نحافظ على الهدوء، لإن العصبية هتشتت الطفل.

2- عدم الاهتمام المبالغ فيه تجاه التصرف

الاهتمام المبالغ بالموضوع هيلفت انتباه الطفل، وهيخليه يميل لتكرار التصرف بسبب رد الفعل المبالغ، والأفضل تشتيته وتعديل سلوكه كأن الأمر مش مهم، وهو لوحده مش هيرجعله تاني. 

3- سؤال الطفل والكلام معاه عن سبب التصرف 

ونوعية الأسئلة في الموقف دا بتكون:

  • ليه عملت كدا؟
  • حد عمل كدا قدامك قبل كدا؟
  • حد عملك حاجة زي دي قبل كدا؟
  • هل في ألم أو الجزء دا بيوجعك؟ لإن ممكن يبقى في التهابات في المنطقة الحساسة.
  • هل بتحس بحاجة لما بتعمل كدا؟

لازم الأم والأب يفهموا سبب السلوك، وبعد فهم السبب بيوضحوا إن التصرف دا غير صحيح، وتكراره هيكون ليه عقاب.

4- تعليم الطفل العادات الصحية السليمة 

مهم تعليم الطفل العادات الصحيحة، وطريقة التصرف في حالة تعرضه لموقف فيه محاولة اعتداء عليه، ولازم يتدرب على عدم القبول لأي تصرف فيه تعدي من شخص تجاهه أو طفل بالتعرض لأعضائه الحساسة سواء من الأهل أو أصحابه، والتوجه لمعلمته في المدرسة أو أنه يبلغ أمه بالتصرف.

5- التأكيد على مبدأ الخصوصية

النقطة دي بتشمل التفريق بين تصرفاته كولد أو تصرفاتها كبنت، وتوضيح السلوكيات اللي ينفع تتعمل والسلوكيات الغلط قُدام الناس.

كيفية علاج سلوك الطفل الجنسي 

علاج سلوك الطفل الجنسي بيشتمل على خطوتين: 

1- تحديد السلوك الطبيعي أو غير الطبيعي

في الحالة الطبيعية ممكن نستخدم كل الأساليب اللي ذكرناها والعمل على إعادة توجيه السلوك لسلوك إيجابي، وفي حالة تكرار السلوكيات بطريقة مش طبيعية يجب استشارة أخصائيين.

2- العمل على تعديل سلوك الطفل الجنسي ببعض الأساليب

البيت هو الموجه الأول لسلوك الطفل في سنواته الأولى، وعشان كدا لازم الأم تقرأ كتير، ويكون عندها ثقافة عن كل الأمور اللي بيمر بيه طفلها، ومن الطرق اللي ممكن تستخدمها:

التشتيت 

“الممنوع مرغوب”

لو ركزنا على الفعل هيتكرر، في حالة الطفل الصغير من سن سنتين لحد 4 سنوات ممكن نشتته عن الفعل بلعبة أو بالكلام عن حاجة تانية، وميكونش في رد فعل قوي أبدًا، وبمرور الوقت هيتعود ومش هيلمس أعضائه، أو يحاول يستكشف طفل من سنه أو يظهر عاري قدام أي حد، وهيتكون عنده فكرة الخجل من بعض الأمور نتيجة تعوده عليها، ودي من أفضل أساليب تعديل سلوك الطفل الجنسي في السن المبكر.

تعليم السلوك المناسب

الطفل مش هيفرق بين الصح والغلط لو ماتعلمش الحدود الجنسية المسموحة والممنوعة، والأم ملزمة بتعليم طفلها السلوك الصحيح ومعرفة حدود جسمه ومفهوم اللمس الآمن لجسمه والمنطقة الحساسة، وإزاي يرفض اللمس غير مريح من أي شخص.

اقرأ أيضاً: مقال مشكلات الأطفال السلوكية | تعرف على أسباب وعلاج أهم 6 مشكلات سلوكية

تعليم رفض السلوكيات الجنسية غير المناسبة

بتشتكي كتير من الأمهات إن ابنها بيقلع بنطلونه قدام الناس، واشتكت بعض الأمهات كمان من أن الطفل بيميل للمس منطقة الثدي عندها، ودا بيسبب لها إحراج، مهمة الأم في الموقف دا هي تعديل سلوك الطفل الجنسي.

تحديد الأسباب وراء السلوكيات غير الطبيعية

الوصول للسبب أقصر مسافة لتعديل سلوك الطفل الجنسي، في حالة تعرضه للاعتداء بتقومي بالتصرف تجاه الشخص دا، وعرض طفلك على استشاري نفسي لتجاوز الموقف بشكل سليم، ومن الممكن تعرض الطفل لمشهد مسيء في غيابك أو من خلال الموبايل في إعلانات الألعاب، فلازم سؤال الطفل لتحديد السبب ومنعه.

ومهم جداً عدم تكديب الطفل في حالة أنه قال أن شخص اعتدى عليه أو اتصرف تصرف غير مناسب تجاهه، لأنه بالتأكيد مابيكدبش ولا خياله يصور له حاجة زي دي.

 

وأخيراً، من المهم توعية الطفل الجنسية من سن صغير، واستيعاب الأمور النفسية والسيكولوجية اللي بيمر بيها، والتأكيد على هويته الجنسية وتمتعه بيها من غير ضرر ليه أو تعرضه لضرر من الآخرين.

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on email

دليل المدارس المصرية

ابحث عن المدرسة واحصل علي أدق النتائج وكافة المعلومات.

انضم إلي جروب دليل المدارس المصرية

إقرأ أكثر..

  • No comments yet.
  • Add a comment