الفرق بين التعليم الإلكتروني والتعليم عن بعد

الفرق بين التعليم الإلكتروني والتعليم عن بعد من ضمن الأسئلة التي انتشرت في الفترة الأخيرة وقد ظهر مؤخرًا مصطلح التعليم عن بعد وذلك بعد جائجة كورونا والتي أجبرت العديد من المدارس على اتباع هذا النظام من أجل التباعد الاجتماعي والاستغناء عن المدارس لحين عودة الأمور إلى وضعها وأخذ كافة الإجراءات، ويوجد من اختلط عليه الأمر بين التعليم الإلكتروني والذي يُعرف باسم Distance learning، واليوم سنتعرف على الفرق بين التعليم الإلكتروني والتعليم عن بعد ومميزات كل واحد منهما.

ما المقصود بالتعليم الإلكتروني E-Learning؟

التعليم الإلكتروني من اسمه نعلم أن له علاقة بالإنترنت وهو تعليم يُستخدم فيه الإنترنت لتقديم الدورات والمحاضرات العلمية دون الحاجة إلى الذهاب إلى المدارس والجامعات بشكل كلي، حيث يتم كل هذا عبر محاضرات تكون متوفرة على الإنترنت أو على هارد أو على C D ويكون النظام أحيانًا مُدمجًا أو هجينا ويعني الحضور في المدرسة ومتابعة بعض الواجبات والامتحانات والفصول أيضًا عبر الإنترنت.

من أفضل ما يُميز هذا النظام التعليمي هو التواصل التفاعلي بين المدرس والطلاب أو دكتور الجامعة والطلبة الجامعيين، لأن التعليم الإلكتروني يُمكن الطالب من توفير وقت وجهد كبير ويساعد الطلاب الذين لديهم فضول ليتعلموا أكثر.

وهناك الكثير من المميزات الخاصة بالتعليم الإلكتروني سنسردها في مقالنا، فقط نود أن نقول إن التعليم الإلكتروني أثبت أنه أفضل سبيل للتعلم.

المزيد على موقع دليل المدارس المصرية: مميزات الدبلومة الامريكية في مدارس مصر المعتمدة 

الفرق بين التعليم الإلكتروني والتعليم عن بعد

ما المقصود بالتعليم عن بعد Distance learning؟

هو مجال يُعتقد أنه يُركز بشكل كبير على أصول التدريس والتكنولوجيا وهو عبارة عن تسجيل دورات من قبل المؤسسات التعليمية الكبرى على يد أساتذة كِبار.

ويتم تصميمها بشكل مميز تُقدم بصورة احترافية لتناسب جميع الطلاب، وهذا النظام يناسب مختلف الفئات من الطلبة والبلدان وأثبت كفاءته في كثير من المجالات وهو مصدر هائل للمعلومات لتعلم كل شيء تقريبًا إن صح القول.

يمكن أن تدرس في جامعات مرموقة عالميًا وأنت جالس في بيتك وتحصل على شهادة مُعتمدة أيضًا، وأشهر منصة تُقدم هذا النوع من التعليم هي منصة Coursera.

هل هناك تواصل بين الطالب والمعلم في نظام التعليم عن بعد؟

بلى، يوجد أحيانًا تواصل مستمر بين الطالب والمعلم ولكن بشكل غير مُتزامن حيث إن كان عند الطالب معضلة ما يترك سؤالًا للمدرس وحين يراه  سوف يرد عليه، وهذا يمكن تحقيقه بشكل متزامن إن اعتمدنا على الأساليب التكنولوجية الحديثة وبالتالي سنتمكن من الاستفادة أكثر عن طريق هذا النظام.

الفرق بين التعليم الإلكتروني والتعليم عن بعد

يختلط على كثير من الناس حين يُذكران هذان المصطلحين ويظن بعضهم أنهم بمعنى واحد وهو الدراسة عبر الإنترنت، لكن الأمر ليس كذلك مُطلقًا بل لكل نظام تعليمي منهم طريقة في التدريس ومميزات وخصائص تختلف عن الآخر، وهذا ما نناقشه و سنعرف الفرق بين التعليم الإلكتروني والتعليم عن بعد .

المزيد على موقع دليل المدارس المصرية: ما هي الشهادة الثانوية البريطانية IGCSE وما مميزاتها؟

الفرق بين التعليم الإلكتروني والتعليم عن بعد

1- التعليم الإلكتروني

المرونة:  يمتاز هذا النظام بالمرونة، لكن برغم ذلك فهو يعتمد اعتمادًا كبيرًا على رفع وتسليم الواجبات ورصد الحضور واعطاء درجات عليها.

الموقع الجغرافي : الفرق بين التعليم الإلكتروني والتعليم عن بعد أن التعليم الإلكتروني يُلزم الطلاب بأن يتواجدوا مع المدرس في الفصل الفصل المدرسي أثناء الحصة وأحيانًا في الفصل الافتراضي، ويتابعون معه شرحه ويتناقشون في الدرس بكل سهولة وأريحية وفقًا لنظام مُحدد.

حيث لا يتحدث أحد إلا من لديه سؤال ما، فيقوم برفع يده  باستخدام أحد برامج الفصول الافتراضية مثل زوم Zoom.

التفاعل: موجود في الفصل الدراسي  والافتراضي، فلا بد من وجود تفاعل بين الطلاب والمدرس ولكن ليس بشكل عشوائي، بل بطريقة مبنية على قواعد واضحة وأسلوب منظم كي لا يُحدث ذلك مشكلة في الفصل، ويتم استخدام أسلوب التعلُم المدمج أو الهجين أيضًا.

الهدف من استراتيجية التعلم: في الأساس فقد صُمم نظام التعُّلم الإلكتروني لاستخدام الإنترنت في التدريس بطرق حديثة وغير اعتيادية ليُحسنوا من طريقة التدريس وأيضًا ليتم توفير جهد ومال ووقت كثير وفرص عمل للطلبة بشكل أفضل.

2- التعليم عن بعد

المرونة: يمتلك أقصى درجات المرونة في التعلم حيث لا يُقيد بحضور أو بامتحانات دورية ترسب فيها، بل إنه يمكنك الامتحان ومن ثم المحاولة مرات عديدة إلى أن تنجح عكس التعليم التقليدي، ويمكنك مراجعة المادة العلمية عدة مرات قبل الامتحان.

الموقع الجغرافي: لا يُقيد بزمان أو مكان فيُمكن سماع المحاضرات في المواصلات أو عربات المترو، فأنت غير مرتبط بفصل دراسي أو شيء من هذا القبيل وتُعد من إحدى مميزات التعليم عن بعد.

التفاعل : مع الأسف لا يتضمن أي تفاعل شخصي بين الطالب والمدرس لأنه يعتمد على الاتصال الرقمي وقد يكون مكالمة فيديو أو تطبيق مراسلة وهذا قد يكون صعبً في هذا النظام.

الهدف من استراتيجية التعلم: إتاحة التعلُم لكل الناس من كل البلاد بدون تقُيدٍ بمكان أو زمان وبأسعار زهيدة جدًا وقد يكون مجانًا ويقدم درجات علمية مميزة أيضًا برغم كل هذا، فالهدف الأساسي هو التعليم بشكل سهل ومُوفر للمال والجهد والوقت بشكل مرن ومميز وسهل على الجميع.

مميزات التعليم الإلكتروني

يوجد للتعليم الإلكتروني العديد من المزايا والتي تتلخص في التالي:

يعطي التعلُّم حماسًا وتفاعلية كبيرة

في أغلب الأحيان عندما يقوم أستاذ بالشرح إلى طلابه فإنها تكون عملية من طرف واحد، يعطي التعليم الإلكتروني نظامًا أكثر تفاعلية حيث يجب على الطلاب التفاعل داخل الحصة مع المدرس وسؤاله واستوقافه في أي مكان يريدونه ويجب عليه السماح لهم بهذا، فيكون بذلك عبارة عن طرفين وليس واحدًا ويساعد هذا في تثبيت المعلومات بشكل أفضل.

استخدام الأدوات الحديثة

الفرق بين التعليم الإلكتروني والتعليم عن بعد تُستخدم طرق وأدوات حديثة في عملية التعلُّم لتحسينها وجعلها أكثر إفادة وتكون في متناول جميع الطلاب.

تعويض ما فاتك

من مميزات التعليم الإلكتروني أنه يمكنك تعويض ما فاتك من محاضرات وامتحانات وحضورها وفهمها وتسليمها في أي وقت ويُعتبر من ضمن مميزاته.

مميزات التعليم عن بعد

أصبح التعليم عن بُعد مهم بالنسبة للطلبة في جميع مراحل التعليم بل وزادت خلال ظهور مرض كورونا ومن أهم المميزات ما يلي:

يُقدم التعليم عن بعد تعليمًا رخيصًا مقابل الجودة

تمتاز المقررات الدراسية من خلاله بأنها رخيصة نوعًا ما لأغلب الطلاب، وتوفر عليك أشياء كثيرة بهذا فأنت لا تدفع مقابل المواصلات، أو الانتقال من مكانك إلى المدرسة أو الجامعة وفوق كل ذلك فإن الدورات رخيصة وهذا أمر جيد وهو الفرق بين التعليم الإلكتروني والتعليم عن بعد .

غير محدود بمكان أو زمان

يكون التعلَُم ممتعًا ومرنًا وليس له أوقات مُحددة، يمكن أخذ دروسك كما ذكرنا داخل محطات المترو وعرباته ويساعد ذلك الأشخاص الذين يكون من الصعب عليهم الخروج ككبار السن مثلًا، ويساعد ذلك على التركيز الكبير فمن الممكن أن يقوم طالب بأخذ درجة علمية مهمة في مجال يتقنة من بيته من خلال التعلم عن بعد.

لا يرتبط بعمر مُحدد

الفرق بين التعليم الإلكتروني والتعليم عن بعد على عكس المدارس والجامعات فإن التعليم لا بد له من سن معينة وكل سنة لها مقرراتها الدراسية، في التعليم عن بعد غير مرتبط بهذا ويقدم المقررات الدراسية كلها وتكون مناسبة لمختلف الأعمار من صغار وكبار ولا تشترط سنً معين أو درجة علمية معينة.

إن كنت في مراحل التعلم الأكاديمي فإن التعليم الإلكتروني سيكون مفيدًأ جدًا لك، وأيضًا يمكنك الاعتماد على التعليم عن بعد للاستزادة في مقرراتك الدراسية وتطوير نفسك، تعرفنا في مقالتنا عن الفرق بين التعليم الإلكتروني والتعليم عن بعد وبذلك لن يختلط الأمر عليك ثانية.

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on email

دليل المدارس المصرية

ابحث عن المدرسة واحصل علي أدق النتائج وكافة المعلومات.

ورك شيت للاطفال Worksheet For Kids
انضم إلي جروب دليل المدارس المصرية

إقرأ أكثر..

شروط مدارس STEM لعام 2021

شروط مدارس ستيم لعام 2021

مدارس STEM بتفتح أبوابها كل سنة لجميع الطلبة الحاصلين على الشهادة الإعدادية اللي بيهتموا بتطوير نفسهم في العلوم والتكنولوجيا؛ عشان تساعدهم على تنمية مهاراتهم، وتأهلهم

إقرأ الموضوع »
mood_bad
  • لا توجد تقييمات/تعليقات.
  • اضف تعليق