الفرق بين المدارس الخاصة والحكومية

الفرق بين المدارس الخاصة والحكومية

الكثير يتساءل عن الفرق بين المدارس الخاصة والحكومية وبمجرد بلوغ الطفل ٤-٥ سنوات يبدأ والداه في القلق حول نوع المدرسة التي سوف يدخلون طفلهم إليها، ويتساءلون هل يدخلونه مدارس خاصة؟ أم مدارس حكومية؟ وهل تستحق المدارس الخاصة ضيق المعيشة التي سوف تتسبب به المصروفات، أم أن الفرق ليس كبيرًا جدًا؟

الكثير والكثير من الأسئلة المحيرة تحتل عقل كل أب وأم، ولذلك سنتحدث اليوم في هذا المقال حول الفرق بين المدارس الخاصة والحكومية لعلنا نساعدكم في اتخاذ هذا القرار.

ما هي المدارس الحكومية؟

هي مدارس تم إنشائها وتمويلها من قبل الحكومة، وذلك اعتمادًا على أموال الضرائب المفروضة في الدولة، وهي تتنوع  بين مدارس للمرحلة الابتدائية، ومدارس للمرحلة الإعدادية، ومدارس للمرحلة الثانوية.

ولأن الحكومة هي المسؤولة عن تمويل هذه المدارس الحكومية، نجدها تقدم خدماتها لكل الأطفال مقابل سعر بسيط جدًا يناسب جميع أفراد المجتمع، ويتم القبول في هذه المدارس حسب الموقع الجغرافي للطالب، حيث أن كل مدرسة ملتزمة بقبول كل الطلاب الذين يقعون في منطقتها الجغرافية.

أما عن المنهج فهو موحد على مستوى الجمهورية، حيث يدرس جميع الطلاب نفس المنهج ويخضعون لنفس الاختبارات في نفس الوقت، ورغم أن المدارس الحكومية لا توظف سوى معلمين مؤهلين للعملية التربوية والتعليمية، نجد أن مستوى كفاءتها يقل كثيرًا بسبب عدم تناسب المرافق مع العدد المتزايد للطلاب، ففي تلك النقطة يتضح الفرق بين المدارس الخاصة والحكومية في أسلوب التعليم وليس المنهج التعليمي.

وبهذا يمكننا تلخيص كل ما سبق بأن المدارس الحكومية مثلها مثل أي شيء آخر لها مميزات وعيوب وأن الفرق بين المدارس الخاصة والحكومية بسيط في بعض المحاور وللاختيار الأمثل لابد من المقارنة بينها لنعرف مقدار النتائج السلبية المتوقعة منها، ولمعرفة أهم مميزات وعيوب المدارس الحكومية تابع قراءة هذا المقال.

مميزات المدارس الحكومية

  • يتم إدارتها وتمويلها من قبل الحكومة بواسطة الضرائب.
  • لها منهج محدد وثابت على مستوى الجمهورية.
  • تقوم بتوظيف أكثر المعلمين كفاءة في كل تخصص.
  • مصاريفها في متناول الجميع، وأحيانًا تكون مجانية.
  • تهتم باللغة العربية بشكل أساسي.

عيوب المدارس الحكومية

  • الكثافة الطلابية بها عالية جدًا تصل لأكثر من ضعف كثافة المدارس الخاصة.
  • المرافق الخاصة بها غير مناسبة لعدد الطلاب.
  • التكنولوجيا بها شحيحة جدًا مقارنةً بالمدارس الخاصة.
  • انخفاض رواتب المعلمين.
  • لا يتم تطوير مناهجها باستمرار لتصبح معاصرة لتطورات العصر.
  • تعتمد في معظم مناهجها على الحفظ والتلقين.
  • تهمل اللغة الإنجليزية بشكل كبير.
  • التنمر وضغط بعض المدرسين لإجبار الطالب على أخذ الدروس الخصوصية عنده.

ما هي المدارس الخاصة؟

هي مدارس تُنشئها جهات خاصة وتمويلها من خلال المصروفات والرسوم الخاصة بالطلاب، وهذا ما يجعل مصروفاتها أعلى بكثير من المدارس الحكومية حيث تبدأ من 4,000 جنيه وقد تصل حتى 40,000 جنيه، ولكن على الجانب الآخر نجد أن مرافقها ووسائل التكنولوجيا فيها أفضل بكثير.

بما أن المدارس الخاصة ليست تابعة لأي جهة حكومية، نجد أن إدارة المدرسة مسؤولة بالكامل عنها وبالتالي يقع على كاهلها عبء تحديد معايير قبول الطلاب وتوظيف المعلمين بالإضافة إلى وضع المناهج الخاصة بها.

 

الفرق بين المدارس الخاصة والحكومية

مميزات المدارس الخاصة

  • يتم إدارتها بالكامل من قبل هيئة خاصة.
  • التكنولوجيا العالية والمرافق المناسبة للاستخدام الآدمي.
  • كثافة الفصل أقل بكثير من المدارس الحكومية.
  • تمويلها من خلال الرسوم الخاصة بالطلاب.
  • تطوير مناهجها باستمرار لتصبح معاصرة لتطورات العصر.
  • ارتفاع رواتب المعلمين.
  • تعتمد في منهجها على التبسيط والشرح والفهم، من أجل تنمية الإبداع عند الطلاب.
  • تهتم باللغة الإنجليزية بشكل أساسي.

عيوب المدارس الخاصة

  • ليس لها منهج معين، بل تضع كل مدرسة منهجها.
  • رسوم الدراسة بها عالية جدًا لا تناسب متوسطي ومعدومي الدخل.
  • المعلم فيها ليس بالضرورة مؤهلًا للعمل في المدرسة الحكومية.
  • تهمل اللغة العربية بشكل كبير.
  • تحتاج لمصاريف أكثر في الأدوات المدرسية والكتب وغيرها.
  • لا يمكن الاستغناء عن الدروس الخصوصية بجانبها.

الفرق بين المدارس الخاصة والحكومية ؟

كما رأينا فيما سبق عرضه من مميزات وعيوب المدارس الخاصة، ومميزات وعيوب المدارس الحكومية، واتضح الفرق بين المدارس الخاصة والحكومية ولكن لا يوجد بينهما خيار أمثل، بل لكل منهما عواقبه.

ومع التغيرات التي حدثت بعد جانحة كورونا، لم تعد الكثير من المميزات أو العيوب تؤثر في الاختيارولم يعد البحث عن الفرق بين المدارس الخاصة والحكومية، ولكي نرى الصورة بشكل أوضح دعنا نتصور معًا ما سيحدث في كل حالة منهما.

في حالة اختيار المدرسة الحكومية

في السابق كان الناس ينفرون من مرافق المدارس الحكومية، وذلك لأن المدرسة كانت بمثابة المنزل الثاني للطفل، فهو يقضي فيها معظم فترة النهار. وهذا كان يدفع متوسطي الدخل أحيانًا للتضحية وتحمل مصاريف أكبر من طاقتهم في المدارس الخاصة، وذلك فقط حتى يحظى أولادهم بتعليم جيد، فدائمًا ما يطمح الآباء إلى أن يكون أبنائهم أفضل منهم.

لكن الآن في ظل كورونا تم الحد من ذهاب الطلاب للمدارس بشكل كبير، وذلك باتخاذهم إجراءات وقائية تُلزم جميع المدارس بتقسيم الطلاب للحفاظ على مسافات مناسبة بينهم. كما تم التحول جزئيًا للتعلم الإلكتروني الذي يعتمد على مجهود الطالب الذاتي، وهذا يعني أن جودة التعليم نفسها أصبحت تعتمد على ما يبذله الطالب من جهد ذاتي في التعلم، بالإضافة إلى أن هذه التغيرات الإلكترونية هي تغيرات دائمة وليست مؤقتة.

فما المانع من اختيار مدرسة حكومية قريبة قليلة التكاليف، مع الاهتمام بمتابعة الطفل منزليًا أو إحضار بعض المعلمين له في المنزل، وبالتأكيد تكلفة ذلك ستكون أقل بكثير من إدخال الطفل إلى مدرسة خاصة باهظة التكاليف، كما أن الاهتمام هو ما يجعل الطفل متفوقًا وليس نوع المدرسة التي يدرس فيها.

أما من حيث العمل فيما بعد التخرج، فقد أصبحنا في عصر لا يهتم بالشهادات قدر ما يهتم بالخبرة والجودة.

كما أن الكثير من الشباب أصبح يتجه إلى العمل عبر الإنترنت في مجالات مثل التصميم والبرمجة والكتابة، وهي مجالات لا تشترط أن تتعلم في مدرسة خاصة لإتقانها.

المزيد على موقع دليل المدارس المصرية: التعليم عن بعد إيجابيات وسلبيات – أهم 12 من سلبيات التعليم عن بعد

في حالة اختيار المدرسة الخاصة

كانت المدارس الخاصة مميزة جدًا في السابق لما تقدمه من خدمات تتفوق على المدارس الحكومية، وكان الناس يقبلون بالعيش في مستوى متدني فقط ليتمكنوا من توفير المال وإدخال طفلهم إلى مدرسة خاصة. وكان يتبع ذلك سلسلة طويلة من المصروفات سواءً للأدوات التي تطلبها المدرسة أو للمدرسين الذين يأتون للمنزل ولا يمكن الاستغناء عنهم، بل كان يصل الوضع إلى حد الاقتراض من الغير لتسديد كل هذه المصاريف، أما في حالة وجود أكثر من طفل، يجد الوالد نفسه في مأزق حقيقي.

السؤال هو لماذا نتحمل كل هذا العناء الآن؟ فأنت سوف تدفع المال مقابل خدمات لن تستخدمها لأنك سوف تخاف على طفلك من النزول يوميًا للمدرسة في ظل ظروف كورونا التي نعيشها.

أما عن التعليم العالي وسوق العمل ففي النهاية سوف يدخل ابنك جامعة حكومية، لأن متوسطي الدخل لن يمكنهم توفير 30,000 أو أكثر كل عام للجامعة الخاصة، وفي العمل لا يتم التفريق بين من درس في مدرسة خاصة ومن درس في مدرسة حكومية، بل يفرق بين المتقدمين بالكفاءة.

ويمكنك إكساب الطفل الكفاءة منذ الصغر إذا اهتممت به وتابعته في الدراسة حتى ولو كان في مدرسة حكومية، بل إن إدخال الطفل إلى مدرسة خاصة من صغره يجعله غير منتم إلى لغته الأم اللغة العربية. حيث تصبح لغته الفصحى ضعيفة بسبب عدم الاهتمام بها من الصغر والتركيز على اللغات الأجنبية.

في النهاية وبعد أن تعرفنا على الفرق بين المدارس الخاصة والحكومية  ستجد أن فيروس كورونا محت الفرق بين المدارس الخاصة والحكومية. فهي قد تغلبت على معظم سلبيات المدارس الحكومية، كما جعلت من بعض مميزات المدارس الخاصة شيئًا لا يهم، وهذا ما جعل الكفتان تتساويان.

ولهذا إذا كنت بصدد اختيار مدرسة ابنك الابتدائية، احرص على أن تضع في اعتبارك كل ما سبق من الجوانب، ولا تتعجل اتخاذ القرار، ولا تتخذه بناء على نصيحة وترشيح أحد آخر.

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on email

دليل المدارس المصرية

ابحث عن المدرسة واحصل علي أدق النتائج وكافة المعلومات.

ورك شيت للاطفال Worksheet For Kids

فصول السنة ورك شيت – Seasons Worksheet

سنتعرف علي فصول السنة الاربعة بالترتيب (الشتاء – الربيع – الصيف – الخريف) و سنتعلم و نتعرف علي حالات الطقس من خلال صورة موضحة لكل

انضم إلي جروب دليل المدارس المصرية

إقرأ أكثر..

mood_bad
  • لا توجد تقييمات/تعليقات.
  • اضف تعليق